w w w . o n a i z a h . o r g . s a
طلاب مدرسة قدرات يبادرون بطمس الكتابات من جدران المساجد..؛


انتشرت مؤخراً ظاهرة الكتابة على الجدران بين بعض الشباب، بل أصبحت تمثل منحدراً سلوكياً سيئاً في بعض المواقف، ولعل هذا لم يأت من فراغ، ولكن هناك عوامل متعددة وراء ذلك، وقد يكون العامل النفسي والانفعالي للطالب؛ هو الذي دفعه إلى مثل هذا التعبير المغلوط وغير اللائق اجتماعياً ولا أدبياً؛ متخذاً في ذلك حججاً واهية وأفكاراً وهمية، على أنّ ذلك العمل ما هو إلاّ محاكاة مع النفس وتعبير عن الذات والآراء والخواطر الدفينة؛ التي يرى أنه من خلال ذلك العمل ينفس عن نفسه ويفرغ شحنته المكبوتة، وقد يكون العامل وراء ذلك أيضاً لفت النظر أو تشويه سمعة الآخرين أو الإضرار بالممتلكات العامة والخاصة أو تخليد ذكرى أو التعصب لأحد الأندية التي يشجعها.

ومن هذا المنطلق وضمن برنامج الأعمال التطوعية لمدرسة قدرات النموذجية للتربية الخاصة بمجمع الجفالي للرعاية والتأهيل  بجمعية عنيزة للخدمات الإنسانية - تأهيل -حيث  قام الطلاب برفقة قائد المدرسة وبعض المعلمين الفضلاءبطمس الكتابات بجميع مساجد طريق عنيزة البدائع 

 

وتأتي هذه الفعالية لغرس مفهوم التربية الوطنية والولاء للوطن والمحافظة على الممتلكات الخاصة والعامة حيث تهدف إلى ترك أثر ايجابي في نفوس الطلاب من ذوي الإعاقة على الممتلكات العامة التي وضعت من أجلنا جميعاً